مركز محمد بن عبد الرحمن السعدي
للطفولة والتدخل المبكر


من نحن

 

 

يعد مركز الشيخ محمد بن عبدالرحمن السعدي للطفولة والتدخل المبكر لبنة جديدة من لبنات الخير التي تضاف  لجمعية عنيزة للخدمات الإنسانية  كمشروع جديد يضاف لمنجزاتها المتواصلة  وعطاءاتها المباركة لتعزيز رسالتها وسمو أهدافها في خدمة أبناء المجتمع من ذوي الإعاقة .. 

حيث تكفل الشيخ محمد بن عبدالرحمن السعدي جزاه الله خير في بناء المركز وقد كلف 11,500,000 ريال .

 وخصصت الجمعية قطعة أرض مساحتها (17000) ألف متر مربع تقريبا أقيم عليها مشروع مركز الشيخ محمد بن عبدالرحمن السعدي للطفولة والتدخل المبكر  حيث تصل المساحة الكلية لحجم المباني في المركز إلى (4017 م 2 ) أربعة آلاف و سبعة عشرة متر مربعة موزعة على المرافق والخدمات المختلفة كما تم تخصيص مساحة تصل إلى (4.000 م 2) للتوسع المستقبلي ويتضمن المباني مع الخدمات و التسهيلات، و تم تصميم المبنى ليتناسب مع متطلبات واشتراطات خدمة الأطفال ذوي الإعاقة في المرحلة العمرية المبكرة من حيث الفصول و العيادات والصالات المختلفة حيث تم  في هذا المشروع المتخصص تطبيق كافة معايير البناء الخاص بذوي الإعاقة على المبنى من حيث المساحات و الإضاءة و سهولة الحركة و اشتراطات الأمن و السلامة و استخدام التقنية وتم افتتاحه من قبل سمو أمير القصيم في عام 2016 م ..

- الشيخ محمد بن عبدالرحمن السعدي :

هو الابن الاوسط للشيخ العلامة عبدالرحمن بن ناصر بن عبدالله  السعدي من الذكور , ولد في عنيزة عام 1341هـ , تربى في كنف والدته حصة بنت عبدالعزيز الناصر السعدي ،ووالده الشيخ عبدالرحمن وتأثر بهما فانعكست على أخلاقه وسلوكه ، وفي بلدته عنيزة تلقى تعليمه الأول فيها وقد حباه الله ذكاء ومعرفة وقدرة على الفهم والاقناع  , وفي عام2135 ه ارسله والده الى الجبيل للدراسة وعمره 11سنه  عند عمه سليمان الناصر السعدي رحمه الله.

         وكان حفظه الله  محباً للقراءة في شتى الفنون الشرعية والأدبية والتاريخية  ويتابع الصحف ويقتني الكتب العلمية والادبية ،و عمل على تطوير نفسه بتعلم كل ماهو جديد ومفيد.وقد سافر الى بلدان عديدة للتجارة والسياحة والتعليم .وقد سافر مع والده في رحلته العلاجية الى بيروت في اواخر سنة 1373ه . و بدأ حياته العملية مبكراً حيث عمل في التجارة في الجبيل والخبر والدمام . واسس شركة مع أخوه عبدالله وشريكهم عبدالله النفيسي, وبعد وفاة الشركاء افتتح مؤسسة خاصة به مارس من خلالها أعمال التجارة والعقار خاصة.

          عرف حفظه الله بالجود  والكرم مع حسن الخلق والتواضع , ومن صفاته التبسط مع الكبير والصغير  .

وكان يبكر الذهاب الى المسجد في صلاة الفجر و يسابق المصلين الى الصف الأول وكان دائم الصلة مع اقربائه و ذوي ارحامه وهو بارا بهم. وله حفظه الله اعمال خيرية عديدة منتشرة في بعض المدن وخاصة في مدينته عنيزة.فقد اوقف مقبرة في وسط عنيزة و انشأ مركز طبي متكامل للتدخل السريع افتتح بداية عام 1438 ه .وشارك في بناء العديد من المساجد و العناية بها .

وقد  تميز حفظه الله  بتقديره للعلم والعلماء وكان له دور بارز و مشاركة  فعالة مع اخوانه في نشر مؤلفات والدهم الشيخ المفسر العلامة عبدالرحمن بن ناصر السعدي و تسهيل طباعتها وتوزيعها بالمجان ، وله صلة قوية مع بعض الدعاة والمشائخ وعن طريقهم  يدعم العلم وطلبة العلم ويساعدهم على التحصيل .

          ولايزال حفظه الله يولي اهتمام بأعمال البر  وتفقد المحتاجين وفي وسط سنة 1437 ه اثقله المرض واقعده عن الذهاب الى العمل ، لكن افتتح بيته للزائرين ولايزال طريح الفراش نسأل الله عز وجل ان يشفيه ويرفع عنه المرض و نسأله تعالى ان يجزيه خير الجزاء على ماقدم والحمد لله رب العالمين.

أهداف المركز :

• تقديم خدمات الكشف المبكر عن حالات الإعاقة والاضطرابات النمائية المختلفة و الحالات المعرضة للإصابة بنوع من أنواع الإعاقة بهدف تقديم خدمات التربية الخاصة والخدمات التربوية و التأهيلية و النفسية المختلفة  ( علاج طبي ، علاج طبيعي ، علاج  وظيفي ، علاج نطق ، إرشاد نفسي ..الخ)  للأطفال الذين يعانون من التأخر النمائي  والذين تأكدت لديهم حالت من العجز الوظيفي بجميع أنواعه  أو الأطفال المعرضين لخطر الإعاقة في السنوات الست الأولى من عمرهم  .

• تحقيق أهداف المستوى الثالث من مستويات الوقاية من الإعاقة حسب تعريف منظمة الصحة العالمية من خلال منع حدوث المضاعفات المحتملة لحالة العجز الوظيفي و منع تطور حالة العجز الوظيفي إلى إعاقة دائمة .

• تخفيف آثار الإعاقة على الطفل والأسرة من خلال تطبيق أنواع من البرامج العلاجية والتربوية والنفسية فور حصول الإصابة بالإعاقة .

•التنسيق مع المستشفيات و المراكز الطبية لتحويل الحالات المصابة بالإعاقة أو التأخر النمائي حال اكتشافها إلى هذا المركز لضمان تحقيق أهداف التأهيل في المراحل الأولى من حدوث الإعاقة .

• تقديم التدخل العلاجي للحالة حال اكتشاف الإعاقة لتشجيع وتسهيل عمليات النمو الأمثل للأطفال ذوي الإعاقة أو الأطفال المهددين بخطر الإصابة بالإعاقة في مراحل النمو الحيوية المبكرة من خلال فريق متخصص.

• مساعدة الأسر على فهم مطالب نمو الأطفال المعاقين وتقديم الإرشاد الأسري وتدريب أسر ذوي الإعاقة وتزويدها بكافة المعلومات التي يحتاجونها لكي يساهموا بتأهيل أبنائهم على الوجه الأكمل وتطوير إمكاناتهم إلى أقصى ما يمكن.

• تقديم خدمات التأهيل والتدريب في المنزل للطفل والأسرة ضمن برنامج بورتيج للتدريب الأسري وبدعم من وحدات التأهيل الطبي المساندة والمتخصصة في الطفولة المبكرة

• إجراء الدراسات والأبحاث في الطفولة المبكرة لذوي الإعاقة.

- للتواصل مع المراكز :

هاتف : 0163215110  , فاكس : 0163653312 , صندوق البريد : 494 الرمز البريدي :51911